اجتماع مجلس العائلة الطارىء بخصوص أرض المندوب


تم النشر 24 نوفمبر 2021


عدد المشاهدات: 1041

أضيف بواسطة : محمد بن محمود


بناء على دعوة مجلس العائلة، اجتمع أصحاب العقد والحل في ديوان العائلة المركزي بمنطقة البلد، بحضور عدد كبير من أبنائنا، على إثر إخطارات سلطة الأراضي لبعض أبناء العائلة في القطعة ٨٩ المتفق رسميًّا مع سلطة الأراضي سابقًا على معالجة حقوق الناس فيها في المرحلة الثانية. والإخطارات المذكورة تنص على إزالة التعديات حسب نصها. 

وخلص اللقاء إلى التوصيات التالية:
أولًا/ تؤكد العائلة أن القطعة ٨٩ يوجد بها أرض طابو، وملك قديم، وزراعي قديم بما يعادل ٢٠% من مساحة القطعة المذكورة تقريبًا، وإن أبناءنا يمتلكون جزءًا من مساحة القطعة، فلا ينطبق عليهم صفة التعدي.

ثانيًا/ موقف العائلة من التعديات ثابت لا يتغير؛ فنحن لا ندافع عن أي شخص تعدى على الأملاك العامة بعد عام ٢٠٠٥.

ثالثًا/ العائلة ضحت كثيرًا استشهادًا واعتقالًا وجراحات وتجريفًا من قبل الحكومات المتعاقبة على مدار ما يقارب تسعين سنة، وقد انتظرت العائلة الإعلان عن التسوية النهائية للمرحلة الأولى فترة طويلة، حسبما تم الاتفاق عليه بين سلطة الأراضي ولجنة ممثلي الأراضي غير المطوبة.

رابعًا/ ستصطف العائلة مع أبنائها بكل الطرق المتاحة، حتى الوصول لحقوقهم، و لن تسمح العائلة أي إجراء بالإزالة للمخطرين، سواء كان ذلك حمامات زراعية، أو بيوتًا سكنية. وإن واحدًا من المخطرين بالإزالة استشهد أبناؤه الثلاثة وزوجاتهم وأبناؤهم داخل تلك الأرض التي تم إخطارهم فيها عام ٢٠١٤، وهم من المجاهدين المخلصين لاسترجاع فلسطين.

خامسًا/ تطالب العائلة أبناءها بعدم التوقيع على أي مستند مع أي جهة كانت، قبل معرفة مضمونه وأهدافه. وترفض العائلة ربط أي مسألة إدارية في البلديات أو سلطة الأراضي أو غيرهما بمسألة أرض المندوب رفضًا قاطعًا، وتعتبر هذا الربط ظلمًا غير مبرر، لا تقر به، ولا تقبله. 

سادسًا/ نطالب الأخ المجاهد الكبير أبا إبراهيم السنوار التدخل لإنهاء عملية التسوية، وتتميم علاج ملف أرض المندوب أسوة بأرض المصدر.

كل التحية لأبنائنا ورجالنا ووجهائنا الذين يتصدرون ميادين الخير، والنصرة للعائلة، وعلاج قضاياها.

مجلس عائلة الأسطل 
24/11/2021

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


 

 

 




- انشر الخبر -