أ.أحمد الأسطل يساهم في انجاح حملة إغاثة لغزة


تم النشر 27 يناير 2018


عدد المشاهدات: 448

أضيف بواسطة : أ.محمد سالم


أ.أحمد إبراهيم خليل "الأمير" الأسطل يساهم في انجاح حملة إغاثة لقطاع غزة

حملة لإرسال 10000 طن مساعدات إغاثية لقطاع غزة "أرز ومواد طبية" في إندونيسيا.
تعمل مؤسسة ACT الإندونيسية على إرسال سفينة محملة ب10000 طن من الأرز والمواد الطبية إلى قطاع غزة، حيث تقوم في هذه الأيام بحملة ضخمة لجمع التبرعات النقدية والعينية من المواطنين الإندونيسيين لإنجاح الحملة وإيصال المساعدات لقطاع غزة كما هو مخطط له.
وقد وفقني الله بالمشاركة في هذه الحملة مع مؤسسة ACT - من خلال إعطاء دروس في المساجد، وزيارات لبعض المسؤولين الإندونيسيين ولقاءات صحفية مع الصحف والمواقع الإلكترونية الإخبارية - في شرح معاناة أهلنا في قطاع غزة وما وصلت إليه الأمور من أوضاع اقتصادية ومعيشية وبيئية خطيرة بسبب الحصار المفروض على قطاع غزة منذ 11 عاماً؛ مبيناً الدور الذي تلعبه هذه الحملات في التخفيف من وطأة الحصار والمعاناة التي يعانيها أبناء شعبنا.
لا يعلم أهلنا في القطاع حجم الحب والشوق الذي يكنّه الإندونيسيين لفلسطين، فهم فقراء مثلنا لكنهم يؤثروننا على أنفسهم ويمدون أيديهم دوماً بالمساعدة والدعم.
حيث من المقرر أن تنطلق السفينة بتاريخ 21 فبراير من العام الجاري.
ومن هنا أوجه شكري للمؤسسات الخيرية جميعاً - خاصة مؤسسة ACT الإندونيسية - وللشعب الإندونيسي وقوفهم مع شعبنا ضد الحصار والظلم والقهر. متمنياً في الوقت نفسه من جميع الفلسطينيين المغتربين في الخارج أن يعملوا بشتى الوسائل على تخفيف معاناة أهلهم وأحبابهم في قطاع غزة.
#شكراً_إندونيسيا #Terimakasih_indonesia
#ACT #save_gaza #أنقذوا_غزة

 




- انشر الخبر -