"هنية" يهاتف "عباس" ويبحثان قضية القدس والمصالحة


تم النشر 04 ديسمبر 2017


عدد المشاهدات: 162

أضيف بواسطة : أ.مهند محمد


غزة – المركز الفلسطيني للإعلام +-
هاتف رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية، مساء اليوم الأحد، رئيس السلطة محمود عباس، وبحثا سوياً النوايا الأمريكية تجاه القدس المحتلة.

ووفق بيان صدر عن مكتب هنية؛ فإنه في إطار جهوده لتعزيز المواقف الوطنية والقومية تجاه قضية القدس والتحديات الناجمة عن النوايا الأمريكية تجاه الاعتراف بالقدس عاصمة للاحتلال هاتف هنية الرئيس محمود عباس.

وقال المكتب: إنه دار نقاش معمق حول خطورة النوايا الأمريكية تجاه القدس والتداعيات الناجمة عنها، وضرورة تمتين البيت الفلسطيني في مواجهة هذه التحديات والمضيّ في مسار المصالحة بقوة.

وعدّ رئيس الحركة، خلال الاتصال، التوجهات الأمريكية تجاه القدس نقلة جد خطيرة؛ ما يتطلب العمل موحدين في معركة القدس، والتصدي لهذه التوجهات التي إن حدثت تكون بمنزلة رصاصة الرحمة على عملية التسوية.

من جانبه أكد رئيس السلطة أبو مازن خطورة هذه التوجهات، مشيرا إلى أنه سيتخذ قرارات مهمة إذا ما اتخذت الإدارة الامريكية مثل هذا القرار.

واتفق رئيس الحركة مع الرئيس أبو مازن على ضرورة خروج الجماهير الفلسطينية في كل مكان، الأربعاء المقبل  للتعبير عن غضبها ورفضها للقرار الأمريكي.

كما أكدا ضرورة التقدم السريع في خطوات المصالحة وتحقيق الوحدة الوطنية، حيث دار نقاش معمق بينهما حول ضرورة تطبيق الاتفاقات الموقعة وخاصة اتفاقية القاهرة 2011 وملحقاتها وعمل الحكومة، والتأكيد على مبدأ الشراكة، والمضي في القضايا الوطنية بما فيها الانتخابات ومنظمة التحرير الفلسطينية.

كما جرى خلال الاتصال الاتفاق على ضرورة حشد كل الجهود الإعلامية في معركة القدس والقضايا الوطنية، ووقف أي شكل من أشكال التوتر أو التراشق الإعلامي الداخلي.

 




- انشر الخبر -