خبير عسكري: طائرات F-35 جزء من فكرة التفوق العسكري لدى تل أبيب


تم النشر 13 ديسمبر 2016


عدد المشاهدات: 469

أضيف بواسطة : أ.مهند محمد


فلسطين اليوم - غزة - وكالات

قال خبير فلسطيني في الشؤون العسكرية الإسرائيلية، إن طائرات الـ "F-35" والتي استلمت دولة الاحتلال طائرتين منها أمس الإثنين، "سلاح ردعي" وحرص تل أبيب على امتلاكها "جزء من فكرتها الأمنية القائمة على التفوق العسكري".

وأفاد الخبير العسكري، فادي نحال، في حديث لـ "قدس برس"، بأن طائرات F-35 ستوفر تفوق جوي لدولة الاحتلال على مدار 40 عامًا قادمة.

مستدركًا: "الاتفاق بين أمريكا وإسرائيل ينص على عدم بيع هذه الطائرة لأي من الدول العربية والإسلامية أو الدول التي تصفها إسرائيل بأنها معادية لمدة 40 عامًا".

ورأى نحال أن إسرائيل ليست بحاجة لهذه الطائرة، "فهي تفرض سيطرتها على الأجواء في منطقة الشرق الأوسط منذ عام 1972"، مشيرًا إلى أن جميع جنرالات الجيش الإسرائيلي أجمعوا على أن هذه الطائرة بمثابة نقلة نوعية في سلاح الطيران.

واعتبر الاحتفالات التي نظمتها الحكومة الإسرائيلية بمناسبة استقبال أول طائرتين في جزء منها محاولة من جانب نتنياهو للتغطية على قضايا الفساد التي تلاحقه في قضايا السفن والغواصات الحربية.

مضيفًا: "ومحاولة من جانب نتنياهو لتتويج أفكاره العسكرية التي يروج لها منذ عام 1996 عندما استلم لأول مرة زمام الحكم في إسرائيل".

وحسب وسائل إعلام عبرية، استقبلت إسرائيل في قاعدة سلاح الجو الإسرائيلي في "نباطيم" في النقب المحتل (جنوبي فلسطين المحتلة عام 48)، مساء أمس (الإثنين) أول طائرتين من طراز F-35، والتي اشترتها من الولايات المتحدة.

وأوضحت صحيفة "هآرتس" العبرية الصادرة اليوم الثلاثاء، أن سلاح الجو الإسرائيلي وشركة لوكهيد الأمريكية (الشركة المنتجة لطائرة F-35) أوضحوا أن التأخير في إقلاع الطائرتان من إيطاليا نجم عن توجيهات أمنية وليس بفعل قيود في قدرة الطائرة.

ونقلت الصحيفة عن رئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو، خلال المراسم، قوله: "قوتنا العسكرية تحصل على إضافة بالغة الأهمية، طائرات أدير يمكنها العمل في كل حلبة، قريبة أو بعيدة، وذراعنا الطويلة أصبحت اليوم أطول وأكثر قوة، وكل من يفكر بمهاجمتنا سيتم مهاجمته".

وتابع نتنياهو: "نقدر التحالف الوثيق مع الولايات المتحدة الأمريكية واستمراره من إدارة لأخرى، ومن عقد لعقد".

وقال قائد سلاح الطيران الإسرائيلي، امير ايشل، إنه سيتم في 2017 تفعيل طائرات أدير (الاسم الإسرائيلي لطائرة F-35) بشكل يفوق التوقعات، مضيفًا: "قوتنا الجوية ستكون فتاكة أكثر وأكثر وفاعلة أكثر من أي وقت".

 يشار الى ان الجيش الإسرائيلي سيستقبل حتى عام 2022، 33 طائرة من ذات النوع (F-35)، بتكلفة 110 مليون دولار لكل طائرة، وصادقت الحكومة في نهاية تشرين ثاني/ نوفمبر الماضي على شراء 17 طائرة أخرى لتضاف إلى 33 طائرة تم شراؤها سابقًا.




- انشر الخبر -