دار الكتاب والسنة تكرم طلبة المخيم القرآني الشتوي


تم النشر 25 فبراير 2019


عدد المشاهدات: 199

أضيف بواسطة : إبراهيم محمد


خان يونس: احتفلت الدائرة العلمية بجمعية دار الكتاب والسنة بتخريج وتكريم طلبة المخيم القرآني الشتوي الذي نظم في مسجدي أهل السنة وصلاح الدين الأيوبي للذكور والإناث، وذلك بمشاركة الطلبة وذويهم ولفيف من الدعاة والمشايخ والضيوف. وقال رئيس الجمعية فضيلة الشيخ الدكتور إبراهيم الأسطل: "يسعدني ويشرفني الجلوس أمام كوكبة نيره من حفظة كتاب الله عز وجل، فلا تجد اليوم أعظم من هذا المشهد وقد أحسن المحفظ حين اختار الصحابي الجليل أبي بن كعب اسما لهذا المركز، ذلك إن أبي قد شهد له النبي صلى الله عليه وسلم بالعلم حينما حفظ أعظم أيه من آيات الله عز وجل". وأضاف: "أنتم يا من تنتمون إلى هذا المركز الطيب، أنتم من أهل القرآن وهؤلاء هم أهل الله وخاصته و يقال لقارئ القرآن اقرأ وارتق ورتل كما كنت ترتل في الدنيا، لكن ما أجمل القرآن حين يتحول منهجه إلى واقع". وأكد رئيس الجمعية أن دار الكتاب والسنة تعمل جاهدة على تذليل الصعاب وتهيئة الظروف والأسباب خدمة لطلبة العلم خصوصا لحفظة كتاب الله عز وجل، لافتاً إلى العمل على تخصيص موارد يوجه ريعها إلى البرامج الدعوية والعلمية. من جانبه، أوضح الشيخ الدكتور بهاء الدين الأغا مدير الدائرة العلمية بالجمعية، أن العمل جار على تنظيم سلسلة برامج تعليمية مركزة خاصة بالقرآن الكريم وعلومه، سواء عبر تكثيف وتوسيع حلقات تعليم كتاب الله عز وجل. وبين أن الجمعية تبدأ بعقد عشرات دورات أحكام التلاوة بمختلف مستوياتها في محافظات قطاع غزة، لافتاً إلى الاستعانة بأهل الخبرة في شأن هذه الدورات ورسم خطة استراتيجية بشأن العمل الدعوي. وفي كلمة الطلبة المكرمين، وجه الطالب إبراهيم أبو ناهية عدة رسائل شكر وتقدير بدأها بالثناء على رعاية جمعية دار الكتاب والسنة للمخيم القرآني ومركز تعليم القرآن والسنة عبر معلمهم الشيخ محمد الأسطل، معبراً عن تقديره لزملائه وعائلاتهم الذي يحثون أبنائهم على الالتحاق بمراكز تعليم العلوم الشرعية خصوصاً كتاب الله عز وجل. وكان مدير مراكز تعليم القرآن والسنة بالجمعية الشيخ أسامة دويدار أدار فقرات احتفال التكريم، الذي شهد قراءة نماذج قرآنية للطلبة وتوزيع الهدايا والشهادات.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 




- انشر الخبر -